الخميس 18 أبريل 2019 الساعة 12:10



كرين. الحكومة فشلت في إيجاد حل للتعاقد



وزير التربية الوطنية ورئيس الحكومة

 

 

عزيزة هريش

قال مصطفى كرين، رئيس المرصد الوطني للعدالة الاجتماعية، إن تعامل الحكومة مع أزمة التعاقد لا يختلف في جوهره وأسلوبه عن أسلوبها المعتاد في التعامل مع أزمة المقاطعة أو أزمة المحروقات، وذلك من خلال اختلاق أزمات من داخل الأغلبية تجعل الحوار مع هذه الحكومة فاقدا للأهداف ومن دون معنى، لذلك أصبح مطلب التعديل مشروعا ومستعجلا.

 

وأضاف كرين، في تصريح للموقع ، "أننا اليوم أمام حكومة مفككة تضيع الزمن التنموي للمغرب بسبب عدم استعدادها لتحمل مسؤولية قراراتها حتى وإن كانت عدى صواب كما هو الأمر بالنسبة لمسألة التعاقد، فهذا الأخير لم يعد مجرد إمكانية يمكن اللجوء إليها في سياق إصلاح المنظومة التدبيرية بل أصبح ضرورة يجب تعميمها على العديد من القطاعات في سياق الرفع من كفاءة ومردودية الإدارة العمومية".

 

وأوضح رئيس المرصد الوطني للعدالة الاجتماعية، أن الوزير سعيد أمزازي، الوصي على قطاع التربية والتعليم، فقد أثبت على غرار وزراء آخرين كوزير الصحة ووزير التشغيل وغيرهم، أثبت، عدم جدارته بالمسؤوليات التي يفترض فيه الاضطلاع بها.

 

وخلص كرين إلى القول: " بناء على كل ما سبق، فإن إعفاء هذه الحكومة أو على الأقل تعديلها بشكل موسع، أصبح ضرورة مستعجلة في سياق الوضع الوطني والجهوي الراهن".






الخطاب الملكي. دعوة لضمان فعالية المشاريع

الخطاب الملكي. يرسم مسار بلورة "نموذج مغربي"

تطوان–المضيق. طواف المشاعل يشد أنظار السكان والزوار

جلالة الملك. النموذج التنموي الجديد يشكل قاعدة صلبة

خطاب جلالة الملك. دعوة للتعبئة تعبر عن إرادة قوية

جلالة الملك. يدعو الحكومة إلى إعطاء الأسبقية للجهوية






" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "


* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق