الثلاثاء 13 مارس 2012 الساعة 15:43



حوار حصري. رئيس بلدية بني بوعياش: مطالب المحتجين تعجيزية




في حوار حصري مع سكوب رئيس المجلس البلدي لبني بوعياش، جمال الدين النحاس، يتهم خصوما سياسيين بالتغرير بالمحتجين ويستنكر التجاوزات الأمنية
 

سكوب. محجوب بنسعلي
هناك من يتهمكم بالوقوف وراء تردي الأوضاع ببلدية بني بوعياش، ويحملكم الكثيرون مسؤولية الأحداث الأخيرة، ما صحة هذه الاتهامات؟
المجلس البلدي لبني بوعياش لا يتحمل أية مسؤولية في اندلاع هذه الأحداث العنيفة، والمسؤولية يتحملها مجموعة من الخصوم السياسيين للمجلس البلدي، الذين يحاولون تأجيج الأوضاع بكل الأشكال، وكذا تهديد الاستقرار والسلم الاجتماعي بالمدينة عبر توظيف مجموعة من القاصرين والتغرير بهم بأشكال مختلفة، وهؤلاء الخصوم السياسيون سنضطر للكشف عنهم لاحقا أمام القضاء.
إذن أنتم تتهمون أطرافا سياسية أخرى بالوقوف وراء هذه الاحتجاجات؟
هناك صراعات سياسية وانتخابية ببني بوعياش، وهي المحرك لهذه الاحتجاجات والمواجهات.
ومن هي هذه الجهات السياسية؟
سنكشف عن ذلك لاحقا، فحاليا هناك معتقلون أمام القضاء سيتحدثون، ثم بعدها سنتحدث ونكشف هذه الجهات لكن أمام القضاء.
لكن المحتجين يؤكدون أن الأسباب تتمثل بالأساس في غياب البنية التحتية والمرافق الاجتماعية وكذا الارتفاع الصاروخي لفواتير الماء والكهرباء، ولا يتحدثون عن أية صراعات سياسية؟
فيما يخص العريضة التي وزعها المحتجون والتي تتضمن نحو 60 مطلبا، يمكنني القول إن 90 في المائة من المطالب التي تتضمنها لا تخص المجلس الجماعي، وهي مطالب تعجيزية، كالماء والكهرباء والتطهير. فعلا هناك مشاكل يتدخل فيها المجلس البلدي بوسائله الخاصة كإصلاح الطرقات التي أعترف بأن حالتها مزرية، لكن حين يتجاوز الأمر إمكانيات المجلس فنحن نطالب بتدخل الدولة على غرار ما حدث في بلدية الحسيمة وإمزورن، وفعلا هناك برنامج سينطلق صيف هذا العام ويتضمن إنجاز مجموعة من المشاريع المتعلقة بالبنية التحتية والاجتماعية.
لكنكم متهمون بإقفال باب الحوار مع الساكنة والمحتجين؟
كاذب من يقول ذلك، فباب الحوار كان دائما مفتوحا، وأجرينا تقريبا ثلاث لقاءات معهم، لكن حين تصبح المطالب تعجيزية، كالمطالبة بعدم أداء فواتير الكهرباء لمدة سنتين، فهذا يصبح عبثا لأن المصالح المعنية بهذه المطالب ليست المجلس البلدي لبني بوعياش، وبالتالي فالمطالب المعقولة نقوم جاهدين بتنفيذها، وباب الحوار يبقى دائما مفتوحا للحوار عكس ما يتم الترويج له.
ما صحة الأخبار المتداولة عن تهديدك لناشط جمعوي بالمدينة؟
هذا الخبر عار من الصحة، فكل ما في الأمر أن اجتماعا عقد بمقر ولاية الجهة للبحث في الأزمة، وهذا الفاعل الجمعوي وجه لي انتقادات بالاسم، ومباشرة بعد نهاية اللقاء اتصلت به وقلت له أنه من العيب أن يذكرني بالاسم في اجتماع رسمي أمثل فيه ساكنة بني بوعياش كرئيس لمجلس بلديتها، ولم أهدده بالتصفية الجسدية، وشخصيا كنت دوما ضد العنف كيفما كانت أوجهه، وما يمكنني قوله أن هذا الشخص يبحث فقط عن الشهرة لا غير.
وهل كنت موافقا على التدخل الأمني ببوعياش؟
بصفتي رئيسا للمجلس، قلت في الاجتماع إن حوالي 60 شخصا 80 بالمائة منهم قاصرين، وأتحمل مسؤولية ما أقول، وهؤلاء هم من يزرعون الفتنة، أما القول بأنني أثمن التدخل الأمني ببني بوعياش، فدعني أقول لك إن غالبية سكان المدينة يثمنون هذا التدخل، لأن مصالحهم كانت معرقلة وتجارتهم بدأت في الكساد، بل وصلت الأمور إلى حد قطع الطريق الوطنية، وهو ما أدى إلى فقدان امرأة حامل لجنينها الذي توفي لحظة الولادة بعد أن رفض المعتصمون فتح الطريق لمرور السيارة التي كانت تقلها صوب المستشفى الجهوي بالحسيمة، هذا دون الحديث عن الإتاوات التي كان يفرضها هؤلاء "القاصرون" على أرباب الشاحنات والسيارات لتمكينهن من المرور.
لكن رغم ذلك لا يمكنني أن أنكر وجود تجاوزات من قبل قوات الأمن والتي نستنكرها، رغم أننا كنا في حاجة ماسة للتدخل الأمني لإعادة الاستقرار للمدينة.
وماذا عن الوضع حاليا في بني بوعياش؟
الأمور جد هادئة والحياة تسير بشكل عادي، وهنا يمكنني أن أقول إن هناك تضخيما كبيرا للأحداث من قبل وسائل الإعلام الوطنية التي نشرت صورا لمواجهات في الجزائر وإسرائيل ونسبتها إلى أحداث بني بوعياش، وهو ما نستعد لرفع دعوى قضائية بشأنه لدى المحاكم المختصة، خصوصا في حق جريدة وطنية كتبت في صدر صفحتها الأولى "بني بوعياش تحترق" مع نشر صور لا علاقة لها ببني بوعياش.
 

تعليق الصورة:  جمال الدين النحاس رئيس المجلس البلدي لبني بوعياش

 

 






تندوف. تنسيقية إسبانية تستنكر احتجاز صحراويات

الحوار مع الجزائر. دعوة جلالة الملك سلوك "في غاية النبل"

منتدى السلام. مشاركة المغرب تستجيب للرؤية الطليعية لجلالة الملك

المغرب والجزائر. دفعة قوية للاتحاد المغاربي

المغرب والجزائر. تجاوز الخلاف سيسهم في دعم مسيرة التضامن

الحوار مع الجزائر. مبادرة جلالة الملك تفتح آفاقا جديدة






" يمنع منعا كليا نشر تعليقات السب والقذف وكل العبارات النابية "


* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
* التعليق